الرضا والنور


{ وَأَشْرَقَتْ الْأَرْض بِنُورِ رَبّهَا }
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالمجلة
منتديات الرحمة والمغفرة على منهج اهل السنة والجماعة
( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِالله ) . نداء إلى أنصار رسول الله "صلى الله عليه وسلم "أنضم الينا لنصرة رسولنا من خلال منتديات " الرحمة والمغفرة ". لزوارنا الاعزاء ومن يرغب بالتسجيل بمنتدانا . بادر وسجل نفسك بالمنتدى لنشرالإسلام .مديرة الموقع / نبيلة محمود خليل . أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ..
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة

شاطر | 
 

 // سمسم وبلبله // قصص عن الكرم // مع نبيلة محمود خليل وكلمة حق // حصرى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيلة محمود خليل
Admin


عدد المساهمات : 884
تاريخ التسجيل : 20/08/2010

مُساهمةموضوع: // سمسم وبلبله // قصص عن الكرم // مع نبيلة محمود خليل وكلمة حق // حصرى   السبت مارس 31, 2012 5:12 am


-قصص عن الكرم


سمسم وبلبله


قصص فى الكرم


ساروى لك سمسم قصة عن أكرم العرب

أكرم العرب



كان للأصمعى صديق كريم ، اعتاد الأصمعى أن يزوره كثيراً ، ويأخذ من هداياه وعطاياه ، وذات مرة ذهب إليه كعادته ،

فمنعه البواب من الدخول فغضب الأصمعى وكتب فى ورقة :


إذا كان الكريم له حجاب


فما فضل الكريم على اللئيم


ثم أعطى الورقة للبواب ليعطيها لصديقة ، فأخذها البواب ودخل للرجل . وبعد لحظات .. عاد البواب ، وأعاد الورقة للأصمعى ، ومعها كيس فيه خمسمائة دينار ، فلما نظر الأصمعى فى الورقة ، وجد على ظهرها :


إذا كان الكريم قليل المال


تحجب بالحجاب عن الغريم


فتعجب الأصمعى من كرم الرجل رغم ظروفه الصعبة .


وذهب الأصمعى إلى الخليفة المأمون وحكى له القصة وأراه الورقة والكيس ، فتعجب المأمون ، ونادى على أحد رجاله ، وقال له : أذهب مع الأصمعى إلى صديقه ، وأحضره لى من غير أن تزعجه . فلما أحضروا الرجل إلى المأمون ، سأله وهو فى

عجب شديد : ألم تأتنا بالأمس ؟


فقال نعم الرجل : نعم .
فقال المأمون : ألم تشك لنا حالك ؟
فقال الرجل : نعم .
قال المأمون : ألم نعطك هذا الكيس ؟
فقال الرجل : نعم .
قال المأمون : وعندما سألك الأصمعى بنبيت واحد من الشعر أعطيته الكيس !!
فقال الرجل : نعم يا أمير المؤمنين ، والله ما كذبت فيما شكوت لك ، ولكنى استحييت من الله تعالى أن أعيد قاصدى إلا كما أعادنى أمير المؤمنين . ( يقصد أنه لا بد أن يكون كريما مثل أمير المؤمنين )
فقال له المأمون وهو فخور به : ما ولدت العرب أكرم منك ثم أكرمه المأمون ، وأعطاه الكثير من المال .
.......

2-

ما شاء الله " بلبله " قصه جميلة واسمح لى" بلبله " اقص عليك قصة
" تجارة رابحة "

تفضل " سمسم "
تجارة رابحة



كان عبد الرحمن بن عوف – رضى الله عنه – تاجراً ، وكانت تجارته كبيرة ورابحة ، وكان يمتلك ثروة ضخمة .
وعندما تدخل قافلة تجارته إلى المدينة ، وهى محملة بالبضائع ، تحدث ضجة عالية ، لعظمها ، ولكثرة ما تحمله .
وكان لعبد الرحمن بن عوف – رضى الله عته – تجارة أخرى مع الله ، فقد كان دائم البذل والعطاء فى سبيل الله .
فقد روى أنه تصدق بنصف ماله فى عهد رسول الله " صلى الله عليه وسلم "
وروى أنه تصدق بخمسمائة فرس فى سبيل الله .
وروى أنه تصدق بألف وخمسمائة ناقة فى سبيل الله .
وهكذا يكون أغنياء المسلمين : لا يبخلون عن الإنفاق فى سبيل الله ، ولا يرضون أن يبيتوا فى فرشهم الدافئة ، وإخوانهم من الفقراء يرتعدون من البرد وصغارهم يتألمون من الجوع .

......

3-

أشكرك " سمسم " قصة ذات فائدة عظيمة " اسمح لى " سمسم " أروى لك قصة عن

" العفو عن الدين "




" العفو عن الدين " يحكى أن قيس بن سعد – رضى الله عنهما – كان عنده بستان ، وباعه إلى معاوية بن أبى سفيان – رضى الله عنهما – بتسعين ألفاً ، فلما أخذ الثمن ، أعطى نصفه للناس كهدايا وهبات . ثم طلب من المنادى أن ينادى فى المدينة بأن من كان محتاجاً إلى المال ، ويريد أن يقترض ، فليذهب إلى قيس ليقرضه . فجاء ناس كثير إلى قيس ، فأقرضهم جميعاً ، حتى نفذ المال ، وكان قيس يأخذ على كل مقترض ورقة فيها المبلغ الذى اقترضه ( مثل الإيصال ) .
وبعد فترة من الزمن مرض قيس ، فلم يزره إلا عدد قليل من أصحابه ، فقال لزوجته : لم قل زوارى ؟
فأخبرته أنهم يستحيون من زيارته ، لما له عليهم من ديون .
فأحضر قيس الأوراق التى سجل فيها الديون التى على الناس ، وأرسل لكل واحد الورقة التى فيها دينه ، ففرح الناس بذلك ، وشكروا لقيس كرمه وجوده .
ولم تمر ساعات حتى كثر الزوار ، وامتلأ بهم بيت فيس .
وهكذا كان قيس – رضى الله عنه – يقرض المحتاج ويقضى عن الفقراء ديونهم ، وكان يقول : " اللهم ارزقنى مالأ وفعلاً فإنه لا يصلح الفعل إلا بالمال .

.....

4-
أشكرك " بلبله " قصة رررائعه " بلبله "

عن العفو عن الدين

<<<<<<


والأن سوف اقص عليك " بلبله " قصة عن "

" المال والدار لكم "



يروى أنه كان لرجل صالح بيت جميل ، يعيش فيه مع زوجته وأولاده ، ترفرف عليهم السعادة ، ويحيطهم الأمن ، وفى أحدى السنين ، واجهته أزمة مالية ، فقرر أن يبيع داره ، فجاءه رجل واشترااااها منه ، ودفع له تمنها .
وتسلم المشترى الدار ، وسكن فيها مع أهله ، فلما أتى الليل سمع بكاء ، فسأل أهله : ما هؤلاء ؟ .
فقالوا : إنهم أهل الرجل الذى باع لنا الدار .
فسأل الرجل : ولماذا يبكون ؟
فقالوا له : إنهم يبكون حزناً على دارهم التى اشتريناها منهم !!
وكان هذا المشترى تقياً كريماً ، فرق قلبه لحال أهل البائع ، فأمر خادمه أن يذهب إليهم ، ويخبرهم بأن المال والدار لهم جميعاً .

.....
5-

أشكرك " سمسم " قصة ذات فائدة عظيمة " اسمح لى " سمسم " أروى لك قصة عن " يا قوم .. أسلموا
"


" " يا قوم .. أسلموا "


كان " رسول الله " صلى الله عليه وسلم " جواداً كريماً ، يعطى الجميع فى سخاء ، وكان لا يرد أحداً إذا طلب منه شيئاً ، وقد دخل بعض الناس فى الإسلام ، طمعاً فى كرم " رسول الله " صلى الله عليه وسلم " ورغبة فى عطائه ، وبعد أن تنشرح صدورهم للإيمان ، وتمتلئ قلوبهم بنور الإسلام ، ويكون الله ورسوله أحب إليهم من أموال الدنيا
وقد كان لرسول الله " صلى الله عليه وسلم " قطيع من الأغنام ، فرآه رجل وهو يرعى بين جبلين فأعجبه ، فذهب إلى " رسول الله " صلى الله عليه وسلم " وطلب منه أن يعطيه له ، فلم يتردد " رسول الله " صلى الله عليه وسلم " وأعطاه له .
فأخذ الرجل القطيع وهو مسرور ، وذهب إلى قومه ، فقال لهم : يا قوم ، أسلموا ، فوالله إن محمداً ليعطى عطاء ما يخاف الفقر .
وفى ذلك قال أنس بن مالك – رضى الله عنه - : إن كان الرجل ليسلم ما يريد إلا الدنيا ، فما يسلم حتى يكون الإسلام أحب إليه من الدنيا وما عليها ( مسلم )

6-
أشكرك " بلبله " قصة رررائعه " بلبله "
والأن سوف اقص عليك " بلبله " قصة عن الصديق المدين "

" الصديق المدين "




ذهب رجل إلى بيت صديق له ، وقال له : لقد أتيت لأطلب منك شيئاً . فقال الصديق : ما حاجتك ؟ فقال له : ؟ إن على ديناً وقد حان أوان تسديده ، وأريد أ أسدده .
فقام صديقه ، وأحضر المال الذى طلبه وزيادة . فأخذ الرجل المال وانصرف وهو شاكر وسعيد .
وجلس الصديق حزيناً وبكى بشدة فظنت الزوجة أنه يبكى حزناً على المال الذى أخذه الرجل ، فقالت له : لقد كان فى وسعك أن تعتذر لصديقك ، ولا تعطه مالاً ... بدلاً من أن تبكى حزناً على ما أعطيته من مال ، لانك تعلم أننا لا نملك ما يكفينا .
فقال الزوج : إننى أبكى ، لأنى لم أسأل صاحبى من قبل عن حاله وتركته حتى تكاثرت عليه الديون ، واستدان من غيرى ، ثم ما هو ذا يحتاج مالاً ليسد دينه ، ويطلب منى أن أقرضه ، وكان على أن أتعرف على أحواله ، وأبدر أنا وأعطيه قبل أن يسألنى .


7-

أشكرك " سمسم " قصة ذات فائدة عظيمة " اسمح لى " سمسم " أروى لك قصة عن " كرم فى الخفاء

"

" كرم فى الخفاء "



استيقظ فقراء مدينة بغداد فى الصباح ، وخرجوا من بيوتهم للسعى وراء أرزاقهم وقوت أولادهم ، فوجدوا على أعتاب بيوتهم أكياساً مملوءة بالدنانير ، فأخذوها وهم يتعجبون ويتساءلون : من أين جاءت ؟ ومن الذى أرسلها ؟
وفيما بعد عرف الناس أن الفضل بن يحيى الوزير العباسى هو الذى أمر غلمانه بأن يحملوا أكياس الدنانير ويضعوها أمام بيوت الفقراء والمحتاجين من أهلى المدينة ، وأمرهم أن يفعلوا ذلك فى السر حتى لا يراهم أحد ، فيكون عمله خالصاً لوجه الله تعالى .
وكان الفضل شديد الكرم ، ينفق بسخاء حتى بلغ ما أنفقه فى ليله واحدة مائة ألف دينار ، وكان إذا جاء الشتاء تصدق بجميع ما فى خزانته من كسوة الصيف ، وإذا جاء الصيف تصدق بجميع ما فى خزانته من كسوة الشتاء ، فأحبه الناس لكرمه حباً شديداً .

8-
أشكرك " بلبله " قصة رررائعه " بلبله "
والأن سوف اقص عليك " بلبله " قصة عن


" الله أكرم "




سأل موسى " صلى الله عليه وسلم " عن أدنى أهل الجنة ، وأقلهم منزلة .
فقال الله – عز وجل – " هو رجل يجىء بعدما أدخل أهل الجنة الجنة ، فيقال له : أدخل الجنة ، فيقول : رب كيف وقد نزل الناس منازلهم ، وأخذوا أخذاتهم ؟ ! فيقال له : أترضى أن يكون لك مثل ملك ملك من ملوك الدنيا ؟ فيقول : رضيت رب .
فيقول له : لك ذلك ، ومثله ومثله ومثله ومثله ، فقال فى الخامسة : رضيت رب . فيقول : هذا لك وعشرة أمثاله ، ولك ما اشتهت نفسك ، ولذت عينك . فيقول : رضيت رب "
ثم سأل موسى ربه من أعلى الناس منزلة فى الجنة .
فقال الله – عز وجل – " أولئك الذين أردت ، غرست كرامتهم بيدى ، وختمت عليهم فلم تر عين ، ولم تسمع أذن ، ولم يخطر على قلب بشر " ( أى : هؤلاء الذي اصطفيتهم واخترتهم ، ولا يستطيع أى بشر تصور مدى ما أكرمتهم به وأعددته لهم من النعيم المقيم فى الجنة ) . " مسلم "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alredaalnoor.0wn0.com
 
// سمسم وبلبله // قصص عن الكرم // مع نبيلة محمود خليل وكلمة حق // حصرى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الرضا والنور  :: منتدى الاسرة المسلمة و الطفل-
انتقل الى: