الرضا والنور


{ وَأَشْرَقَتْ الْأَرْض بِنُورِ رَبّهَا }
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالمجلة
منتديات الرحمة والمغفرة على منهج اهل السنة والجماعة
( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِالله ) . نداء إلى أنصار رسول الله "صلى الله عليه وسلم "أنضم الينا لنصرة رسولنا من خلال منتديات " الرحمة والمغفرة ". لزوارنا الاعزاء ومن يرغب بالتسجيل بمنتدانا . بادر وسجل نفسك بالمنتدى لنشرالإسلام .مديرة الموقع / نبيلة محمود خليل . أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ..
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة

شاطر | 
 

 المحاربةُ أم المحاربين (نسيبة بنت كعب) تم تم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيلة محمود خليل
Admin


عدد المساهمات : 884
تاريخ التسجيل : 20/08/2010

مُساهمةموضوع: المحاربةُ أم المحاربين (نسيبة بنت كعب) تم تم    السبت نوفمبر 24, 2012 6:08 pm

آلمحآرپةُ أم
آلمحآرپين (نسيپة پنت گعپ)



عَنْ ضَمْرَةَ
پْنِ سَعِيدٍ قَآلَ أُتِيَ عُمَرُ پْنُ آلْخَطّآپِ پِمُرُوطٍ فَگَآنَ فِيهَآ
مِرْطٌ وَآسِعٌ چَيّدٌ فَقَآلَ پَعْضُهُمْ إنّ هَذَآ آلْمِرْطَ لَثَمَنُ گَذَآ
وَگَذَآ ، فَلَوْ أَرْسَلْت پِهِ إلَى زَوْچَةِ عَپْدِ آللّهِ پْنِ عُمَرَ
صَفِيّةَ پِنْتِ أَپِي عُپَيْدٍ - وَذَلِگ حِدْثَآنَ مَآ دَخَلَتْ عَلَى آپْنِ
عُمَرَ . فَقَآلَ أَپْعَثُ پِهِ إلَى مَنْ هُوَ أَحَقّ مِنْهَآ ، أُمّ عُمَآرَةَ
نُسَيْپَةُ پِنْتُ گَعْپ ٍ . سَمِعْت رَسُولَ آللّهِ صَلّى آللّهُ عَلَيْهِ
وَسَلّمَ يَوْمَ أُحُدٍ يَقُولُ مَآ آلْتَفَتّ يَمِينًآ وَلَآ شِمَآلًآ إلّآ
وَأَنَآ أَرَآهَآ تُقَآتِلُ دُونِي "مغآزي آلوآقدي - (چ 1 / ص 269).



يقول آلنپي صلى
آلله عليه وسلم عنهآ: "لمَقَآَم نسيپة پنت گعپ آليومَ خيرٌ من مقآمِ فلآن
وفلآن" [آپن سعد].



وتقول عن نفسهآ:
رأيتُني وقد آنگشف آلنآس عن آلنپي صلى آلله عليه وسلم ، فمآ پقى إلآ فى نفر لآ
يتمُّون عشرة، وأنآ وآپنآي وزوچى پين يديه نذپّ عنه (ندآفع عنه)، وآلنآس يمرون په
منهزمِين، ورآني لآ تِرْسَ معي، فرأى رچلآً موليًآ معه ترس، فقآل ( لصآحپ آلترْس:
"ألْقِ تِرْسَگَ إلى مَنْ يقآتل". فألقى تِرْسَه، فأخذتُه، فچعلتُ
أتَتَرَّسُ په عن آلنپي صلى آلله عليه وسلم ، وإنمآ فعل پنآ آلأفآعيل أصحآپُ
آلخيل، لو گآنوآ رچآلآً مثلنآ، أصپنآهم إن شآء آللّه، فأقپل رچل على فرس، فضرپنى
وتترستُ له، فلم يصنع سيفُه شيئًآ، وولَّى، فضرپتُ عرقوپ فرسه، فوقع على ظهره،
فچعل آلنپي صلى آلله عليه وسلم يصيح: يآ آپنَ أم عمآرة، أمگ أمگ، فعآونني عليه حتى
أوردته شَعُوپ (آلموت). فسمعتُ رسول آلله صلى آلله عليه وسلم يقول: "پآرگ
آللّه عليگم من أهل پيت، رحمگم آللّه -أهل آلپيت-" [مغآزي آلوآقدي - (چ 1 / ص
269)].









وقآل آلنپي صلى
آلله عليه وسلم : "آللهم آچعلهم رفقآئى فى آلچنة" [آپن سعد]. فقآلت أم
عمآرة: مآ أپآلى مآ أصآپنى من آلدنيآ.



ويقول آپنهآ عپد
آلله پن زيد: چُرِحْتُ يومئذٍ چرحًآ، وچعل آلدم لآ يرقأ (لآ يسگن عن آلآنقطآع)،
فقآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم : "آعصپ چرحگ"، فتُقپل أمي إلي، ومعهآ
عصآئپ فى حقوهآ، فرپطتْ چرحي، وآلنپي وآقف ينظر إلي، فقآل: "آنهض پُنَي
فَضآرپ آلقوم". وچعل آلنپي صلى آلله عليه وسلم يقول: "ومن يطيق مآ
تطيقين يآ أم عمآرة". قآلت: وأقپل آلرچل آلذي ضرپ آپني، فقآل صلى آلله عليه
وسلم : "هذآ ضآرپ آپنگ". فآعترضتُُ له فضرپتُ سآقه، فپرگَ. فرأيتُ آلنپي
صلى آلله عليه وسلم يپتسم حتى رأيتُ نوآچذه، وقآل : "آستقدتِ (أخذتِ ثأرگِ) يآ
أم عمآرة"، ثم أقپلنآ نُعِلُّهُ (تتآپع ضرپه) پآلسلآح حتى أتينآ على نَفَسِه.
فقآل صلى آلله عليه وسلم : "آلحمد لله آلذي ظفرگ" [آپن سعد].



إنهآ آلسيدة
نسيپة پنت گعپ پن عمرو پن عوف آلأنصآري، آلمعروفة پأم عمآرة، وأمهآ آلرپآپ پنت عپد
آلله پن حپيپ پن زيد، أنموذچ حَى من نمآذچ آلنسآء آلمؤمنآت آلمخلصآت، ووآحدة من
آمرأتين حضرتآ پيعة آلعقپة آلثآنية، وتقول فى ذلگ: گآنت آلرچآل تصفِّق على يدى
رسول آلله صلى آلله عليه وسلم ليلة آلعقپة، وآلعپآس آخذ پيد آلنپي صلى آلله عليه
وسلم ، فلمآ پقيتُ أنآ وأم منيع أختي؛ نآدى زوچي "غُزية پن عمرو": يآ
رسول آلله هآتآن آمرأتآن حضرتآ معنآ يپآيعآنگ، فقآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم
"قد پآيعتُهمآ على مآ پآيعتُگم عليه، إني لآ أصآفح آلنسآء" [آلإصآپة 4 /
109].



چآهدتْ فى آلله
پگل مآ أوتيتْ من قوة، ونذرت نفسهآ لإعلآء گلمة آللّه، فقآتلتْ يوم أُحد وچُرِحت
آثنتي عشرة چرآحة، ودآوت چرحًآ في عنقهآ لمدة سنة حتى قآل عنهآ آلنپي صلى آلله
عليه وسلم "لمقآم نسيپة پنت گعپ آليوم خير من مقآم فلآن وفلآن" [آپن
سعد]، ولمآ نآدى آلنپي صلى آلله عليه وسلم إلى حمرآء آلأسد، شدت عليهآ ثيآپهآ، فمآ
آستطآعت من نزف آلدم، گمآ شهدت آلحديپية وخيپر وحنينًآ ويوم آليمآمة.



وهي أخت عپد
آللّه پن گعپ آلذي شهد پدرًآ، وأخت أپي ليلى عپد آلرحمن پن گعپ -أحد آلپگّآئين-
لأپيهآ وأمهآ.



تزوچتْ من زيد
پن عآصم آلنچآري فولدتْ له عپدآلله وحپيپًآ، آللذين صحپآ آلنپي صلى آلله عليه وسلم
، ثم تزوچت پعده غزية پن عمرو من پني آلنچآر، فولدت له تميمًآ وخولة. وقد شهد معهآ
ومع آپنيهآ من زوچهآ آلأول أُحُدًآ.



گآنت نسيپة
تحآفظ على حضور آلچمآعة مع آلنپي صلى آلله عليه وسلم ؛ گپقية آلنسآء آنذآگ، فتسمع
منه آلدروس وتتعلم أدپ آلإسلآم.



ولمآ پلغهآ أن
آپنهآ "حپيپًآ" قتله مسيلمة آلگذآپ، ومثَّل په -حين پعثه أپو پگر إليه؛
ليدعوه إلى آلإسلآم ويُرْچِعُهُ عن آفترآءآته وگذپه- عآهدتْ آلله أن لآ تموت دون
هذآ آلگذَّآپ؛ لهذآ چآءت آلصديق أپآ پگر -عندمآ أرآد إرسآل آلچيش إلى آليمآمة
لمحآرپة آلمرتدين ومسيلمة آلگذآپ- تستأذنه فى آلخروچ مع آلچيش، فقآل لهآ: قد عرفنآ
پلآءَگِ فى آلحرپ، فآخرچي على آسم آللّه. وأوصى خآلدَ پن آلوليد پهآ خيرًآ، وفي
آلمعرگة چآهدت وأپلت أحسن آلپلآء، وچُرحت أحد عشر چرحًآ وقُطِعَتْ يدهآ، وآستشهد
آپنهآ آلثآني عپد آللَّه، وذلگ پعد أن شآرگ معهآ فى قتل مسيلمة عدو آللّه.



ولمآ هدأت آلحرپ وصآرت أم عمآرة إلى منزلهآ؛ چآءهآ
خآلد پن آلوليد يطلپ من آلعرپ مدآوآتهآ پآلزيت آلمغلي، فگآن أشد عليهآ من آلقطع،
ولهذآ گآن أپو پگر آلصديق -رضي آلله عنه- يعودهآ - وهو خليفة - پعدمآ عآدت من
آليمآمة؛ لأنه أگرم فيهآ إيمآنهآ وصدقهآ وپطولتهآ، وعَرَفَ شهآدة نپي آلله صلى
آلله عليه وسلم فيهآ؛ لهذآ ظل يسأل عنهآ ويعودهآ، حتى شُفِيَتْ پإذن آلله.وگآن
خآلد پن آلوليد يزورهآ ويعرف حقهآ ويحفظ فيهآ وصية سيد آلپشر صلى آلله عليه وسلم
.تلگ هي آلمسلمة آلمچآهدة آلدآعية آلمرپية، آلتي تعدُّ آلأپطآل، وترپي آلرچآل،
آلتي لآ تعپأ پمآ يصيپهآ في آلدنيآ، پعد أن دعآ لهآ آلنپي صلى آلله عليه وسلم
پرفقته فى آلچنة، فگآنت فى طليعة آلمؤمنآت آلصآدقآت، ورصَّعَتْ تآريخهآ على چپين
آلتآريخ لتگون نموذچًآ يُحتذى في گل آلعصور.



المصدر : منتديات دروبي عالمي الأسلأمي الدعوية: http://rfiaaildilrarb.7olm.org/t2391-topic#ixzz2DBz3swvP
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alredaalnoor.0wn0.com
 
المحاربةُ أم المحاربين (نسيبة بنت كعب) تم تم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الرضا والنور  :: منتدى التاريخ الإسلامي والغزوات الإسلامية :: ساحة التاريخ الإسلامى العام-
انتقل الى: